Arab-Venus


اذا قمت بالتسجيل عزيزى/تى الزائر/ة قم بتفعيل عضويتك بالضغط علي رابط التفعيل في رسالة خاصة ترسلها ادارة الموقع الي بريدك الاليكترونى ... ولتصفح أفضل ننصح باستخدام متصفح فايرفوكس أو متصفح جوجل كروم

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قلبي يؤلمني
السبت 25 يوليو 2015 - 16:14 من طرف layaly

» حديث شريف
الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 15:49 من طرف layaly

» لا داعى للحــــزن علي خـــــادع مفقـــ ــود
الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 9:42 من طرف layaly

» حكمة تشريع الصوم
الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 9:38 من طرف layaly

»  سجل عندك هذه بطاقتى الشخصية
الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 9:34 من طرف layaly

»  أحدث ديكورات جبس 2015 للأسقف
السبت 27 يونيو 2015 - 6:15 من طرف مصرى وأفتخر

» رمضان و المترفون
الجمعة 19 يونيو 2015 - 15:09 من طرف مصرى وأفتخر

» من صام رمضان
الجمعة 19 يونيو 2015 - 15:09 من طرف مصرى وأفتخر

» فضائل الصيام
الجمعة 19 يونيو 2015 - 15:06 من طرف مصرى وأفتخر

» وصايا رمضانية
الجمعة 19 يونيو 2015 - 15:06 من طرف مصرى وأفتخر

» دروس من رمضان
الجمعة 19 يونيو 2015 - 15:04 من طرف مصرى وأفتخر

» تعلم فى رمضان
الجمعة 19 يونيو 2015 - 15:03 من طرف مصرى وأفتخر

» محفزات التغيير فى رمضان
الجمعة 19 يونيو 2015 - 15:02 من طرف مصرى وأفتخر

» فلسفة الصيام
الجمعة 19 يونيو 2015 - 15:01 من طرف مصرى وأفتخر

» رمضان وتجديد الذات
الجمعة 19 يونيو 2015 - 15:00 من طرف مصرى وأفتخر

» أحكام الصيام
الجمعة 19 يونيو 2015 - 14:59 من طرف مصرى وأفتخر

» رمضان والتليفزيون و ... انت
الخميس 18 يونيو 2015 - 14:02 من طرف رحيق الجنة

» رمضان والمرأة المسلمة
الخميس 18 يونيو 2015 - 13:42 من طرف رحيق الجنة

» رمضان طوال العام
الخميس 18 يونيو 2015 - 13:37 من طرف رحيق الجنة

» رمضان الأخير
الخميس 18 يونيو 2015 - 13:32 من طرف رحيق الجنة

شارك هذه الصفحة
Share |
عدد الزائرين للموقع

أحمد يوسف: وقف المقاومة عزز صمود الناس في غزة والعمليات الاستشهادية أضرت بنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أحمد يوسف: وقف المقاومة عزز صمود الناس في غزة والعمليات الاستشهادية أضرت بنا

مُساهمة من طرف طلال محمود في الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 16:24

عمان : وصف أحمد يوسف ، قيادي حركة حماس في غزة ، المفاوضات الجارية بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل ، منذ اتفاق مدريد إلى الآن ، بـ'العبثية' ، معتبرا المرجعيات التي انطلقت على أساسها 'خاطئة ومطعونا في مصداقيتها ونزاهتها'.
واستبعد يوسف في حديث لصحيفة الدستور الأردنية ' أن يتمخّض عن عملية التسوية التي ترعاها الإدارة الأمريكية 'ما يعول عليه الشعب الفلسطيني لتحقيق الدولة المستقلة'.
لكنّ يوسف ، وهو المستشار السياسي للقيادي في حماس إسماعيل هنية ، والذي يعتبره مراقبون 'البراغماتي' الأبرز في حماس ، أقرّ بأن 'كل الصراعات تنتهي بالجلوس على طاولة المفاوضات ، سواء أكنت صاحب مشروع مقاوم (حركة حماس) ، أم مشروع تسوية (الرئيس محمود عباس)'.
واتّهم يوسف الولايات المتحدة الأمريكية بـ'المحاباة والانحياز' لإسرائيل في المفاوضات ، نازعا عنها صفة 'الحيادية' ، معتقدا أن 'المفاوض الفلسطيني نفسه يعرف ذلك ، ويعي أن هذه المفاوضات لن تحقق شيئا من طموحات الشعب الفلسطيني'. كما اتّهم الدول العربية بأنها تريد هذه المفاوضات: 'لأنها مستفيدة بشكلْ أو بآخر'. وأشار إلى أن إسرائيل ترغب من وراء هذه المفاوضات 'إعطاء إشارة خاطئة للعالم أنها تعمل من أجل السلام ، وبالتالي لا تتيح لأي طرف دولي الدخول على خط المفاوضات'.
وقال يوسف: 'كان على عباس ، من باب أولى ، أن يركز جهده على تحقيق المصالحة الفلسطينية ، ليعزز موقفه بالإجماع الوطني الفلسطيني ، بدل الذهاب إلى واشنطن والساحة الفلسطينية منقسمة على نفسها'. ودعا يوسف الرئيس عباس إلى الاستفادة من أسلوب نظيره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو 'الذي يتذرع دائما بأنه لا يستطيع فعل شيء لأن الائتلاف سيتفكك ، أو لعدم وجود إجماع داخل الكنيست' ، لذلك 'كان عليه أن يقول إنه لا يستطيع العودة للمفاوضات في ظل الانقسام ، وعدم تحقق المصالحة'.
وقال يوسف إن العمليات الاستشهادية 'تجلب لنا المشاكل مع المجتمع الدولي ، ويستغلها الإعلام الإسرائيلي في تشويه صورتنا ، واتهامنا بالإرهاب والتحريض على العنف.. وهذه مسألة تجاوزناها منذ عام 2004 ، حيث توقفت العمليات الاستشهادية'. وفيما يتعلق بتراجع العمل العسكري المقاوم في قطاع غزة ، أوضح أن الحكومة 'وضعت مجموعة من الأولويات بعد العدوان الإسرائيلي الأخير ، على رأسها إعادة إعمار القطاع ، وتشجيع المستثمرين على القيام بمشاريع ننجح من خلالها في إيواء من دُمّرت بيوتهم' ، معتبرا أن الأوضاع تشهد 'جواً من التهدئة ، وليس منعا للمقاومة: لأن على عاتقها هي الأخرى إعادة بناء نفسها ، ودراسة المخططات والاستراتيجيات في حال تجدد العدوان'.
ورأى في أجواء التهدئة التي تسود القطاع 'تعزيزا لصمود الناس ، واستثمارا لردة الفعل الدولية التي انتقدت إسرائيل عقب صدور تقرير جولدستون'. وبيّن أن التهدئة القائمة حاليا جاءت بعد 'إجماع وطني فصائلي' ، ولذلك 'نحن لم نفرض على أحد أي قرار بمنعه من ممارسة العمل المقاوم'. لكنّ يوسف اعتبر العملية التي نفذها الجناح العسكري لحركة حماس ، وأدت لمقتل 4 مستوطنين في الخليل ، أواخر آب الماضي ، تمثل 'ردا طبيعيا على ممارسات السلطة من اعتقال المقاومين ومنعهم من أداء عملهم'. ونفى يوسف أن تكون حركته قد قصدت من وراء توقيت هذه العملية إحراج الرئيس عباس في اجتماع واشنطن الخماسي ، الذي أُعلن فيه عن انطلاق المفاوضات المباشرة ، مؤكداً أن التزامن الذي حدث كان 'مصادفة لا أكثر'.
وعن الاتهامات الموجهة لحكومته بمحاولتها 'أسلمة' قطاع غزة ، من خلال جملة القرارات التي اتخذتها مؤخرا ، وعلى رأسها منع النساء من شرب النارجيلة ، أجاب: 'هذه ممارسة تتنافى مع أخلاقياتنا كشعب تحت الاحتلال ، ومظهر فاضح لنا كفلسطينيين'. وبرّر موقفه بالقول 'لا يوجد مكان في العالم لا يمنع التدخين في الأماكن العامة ، وفي الدول الغربية هناك قوانين متشددة ، أما في غزة فلدينا حرية أكثر ، والقرار محصور في النساء للحفاظ على الأخلاقيات العامة'.

طلال محمود

تـــاريخ التسجيـــل : 05/08/2010
التقييـــــم : 23252

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى